برامج التعاون اللامركزي وغير الحكومي الأوروبي - العربي بوصفها آلية استجابة للهجرة القسرية: "برنامج اللاجئين والمجتمعات المتوسطية المضيفة" نموذجًا

​تختبر هذه الدراسة قدرة برامج التعاون اللامركزي الأوروبي - العربي على الاستجابة لأزمة اللجوء الحالية وتأطير تدخلات مختلف الفاعلين فيها وتنسيقها، انطلاقًا من فهم الخصائص المتأصلة والناشئة لظاهرة اللجوء وتوضيحها، والتي تدفع بها لتكون موضوعًا للتعاون اللامركزي. وتسعى للكشف عن نوعية المساهمات التي يقدمها هذا الشكل من التعاون نظريًا وعمليًا، من خلال دراسة "برنامج اللاجئين والمجتمعات المتوسطية المضيفة" الذي يستهدف دولًا ومدنًا من الشرق الأوسط وتركيا. وتظهر نتائج الدراسة أن التعاون اللامركزي الأوروبي - العربي يمكن أن يمثّل إطارًا متكاملًا للتدخلات الإنسانية والتنموية التي تتكيف مع احتياجات اللاجئين والمجتمعات المضيفة وتستجيب لها على حد سواء، وذلك عن طريق التشبيك بين الفاعلين من مختلف الأصناف وعلى مختلف المستويات، وفتح قنوات التنسيق والتدريب، وتبادل الموارد والمعارف والخبرات فيما بينها، على أن يتم تصميم هذه البرامج وتفعيلها بالتشاور والتنسيق مع مختلف أصحاب المصلحة، وبرامج الفاعلين الآخرين وتدخلاتهم، وبعيدًا عن أجندات سياسية واستراتيجية تُصنع وتُنفذ على حساب اللاجئين والدول والمدن المضيفة. 


حمّل المادة حمّل العدد كاملا الإشتراك لمدة سنة

ملخص

زيادة حجم الخط

​تختبر هذه الدراسة قدرة برامج التعاون اللامركزي الأوروبي - العربي على الاستجابة لأزمة اللجوء الحالية وتأطير تدخلات مختلف الفاعلين فيها وتنسيقها، انطلاقًا من فهم الخصائص المتأصلة والناشئة لظاهرة اللجوء وتوضيحها، والتي تدفع بها لتكون موضوعًا للتعاون اللامركزي. وتسعى للكشف عن نوعية المساهمات التي يقدمها هذا الشكل من التعاون نظريًا وعمليًا، من خلال دراسة "برنامج اللاجئين والمجتمعات المتوسطية المضيفة" الذي يستهدف دولًا ومدنًا من الشرق الأوسط وتركيا. وتظهر نتائج الدراسة أن التعاون اللامركزي الأوروبي - العربي يمكن أن يمثّل إطارًا متكاملًا للتدخلات الإنسانية والتنموية التي تتكيف مع احتياجات اللاجئين والمجتمعات المضيفة وتستجيب لها على حد سواء، وذلك عن طريق التشبيك بين الفاعلين من مختلف الأصناف وعلى مختلف المستويات، وفتح قنوات التنسيق والتدريب، وتبادل الموارد والمعارف والخبرات فيما بينها، على أن يتم تصميم هذه البرامج وتفعيلها بالتشاور والتنسيق مع مختلف أصحاب المصلحة، وبرامج الفاعلين الآخرين وتدخلاتهم، وبعيدًا عن أجندات سياسية واستراتيجية تُصنع وتُنفذ على حساب اللاجئين والدول والمدن المضيفة. 


المراجع